قصة قصيرة

  • mash__1

    مشهد من زاوية قائمة …

    في حضرة غرفة خماسية الابعاد  كان لتلك التمائم المنتصبة تعويذة من سحر …. ففي شرقنا يحدث أن يبيت نصف الشئ مستوقداً اقدارة بنحيبٍ أصم …وكقرفصاء جنينٍ غير مكتمل يجلس بطواعية مفروضة

    اقراء المزيد
  • nature--------------wallpaper-10345441

    فوق الغُيوم 9 |رواية|

    في منتصف طريق العودة .. اخذت استراحة .. بعد أن ظنت أن رائد لا يتبعها .. لتمحي ملامح وجهها المتوترة المأخوذة بما جرى .. لتبدو عادية .. وكأن أمراً لم يحدث .. حتى لا تثير الشك والريبة .. , كانت

    اقراء المزيد
  • nature--------------wallpaper-10345441

    فوق الغُيوم 8 |رواية|

    كانت ستختفي عن ناظريه لو غيرت مكانها .. ولا يريد ان يضيع لحظة من فرصة قد لا تأتي مرة اخرى .. لا يريد ان يفوت لحظة من رؤيتها .. كم هي جميلة .. مامحها الهادئة تأسره .. بيضاء البشرة .. سوداء و ناعسة

    اقراء المزيد
  • y1__1

    الفتاة التي أرادت الزواج بالمسعودي

    بدأَ الامر كله فعلا مع المسعودي .. كان صديق زوجي قد اوصله الى منزلنا بسيارته ومن ثم فانه نصح زوجي- الذي لم يقرأ ابدا او لنقل لم يفتح كتابا- بهذا الكتاب ، كان كبيرا جدا ثلاثة اجزاء في مجلد واحد

    اقراء المزيد
  • nature--------------wallpaper-10345441

    فوق الغُيوم ٧ |رواية|

    بتردد كتبت ” ماذا تعني ؟! ” .. ولم تلبث الدقيقة حتى وصلها الرد .. ” انا احبك “..   توقفت الازمنة.. لا تشعر بشيء من حولها .. حتى نبضات قلبها توقفت من هول المفاجأة .. او بالاحرى من جمالها ..

    اقراء المزيد
undefined
nature--------------wallpaper-10345441

فوق الغُيوم 9 |رواية|

في منتصف طريق العودة .. اخذت استراحة .. بعد أن ظنت أن رائد لا يتبعها .. لتمحي ملامح وجهها المتوترة المأخوذة بما جرى .. لتبدو عادية .. وكأن أمراً لم يحدث .. حتى لا تثير الشك والريبة .. , كانت

nature--------------wallpaper-10345441

فوق الغُيوم 8 |رواية|

كانت ستختفي عن ناظريه لو غيرت مكانها .. ولا يريد ان يضيع لحظة من فرصة قد لا تأتي مرة اخرى .. لا يريد ان يفوت لحظة من رؤيتها .. كم هي جميلة .. مامحها الهادئة تأسره .. بيضاء البشرة .. سوداء و ناعسة

nature--------------wallpaper-10345441

فوق الغُيوم ٧ |رواية|

بتردد كتبت ” ماذا تعني ؟! ” .. ولم تلبث الدقيقة حتى وصلها الرد .. ” انا احبك “..   توقفت الازمنة.. لا تشعر بشيء من حولها .. حتى نبضات قلبها توقفت من هول المفاجأة .. او بالاحرى من جمالها ..

nature--------------wallpaper-10345441

فوق الغُيوم ٦ |رواية|

اخيرا انتهى الدوام .. لم يتجه نحو منزله بل اتجه للمقهى الذي نام فيه ليلة الامس .. ” ساتصل بها اخيرا .. ماذا سأقول !! احبك .. اريدك .. ما سر نظرتك يوم امس ؟ .. لا يهم .. المهم ان اسمع صوتها مرةً

nature--------------wallpaper-10345441

فوق الغُيوم ٥ |رواية|

  ظن انها تبكي .. مخفضا صوته حتى لا ينتبه البقية .. بقلق قال : ” جنى .. جنى ” ، لم ترد كتفاها ساكنان .. ” ليست تبكي ، حمداً لله هي نائمة ” قال في نفسه .. ايقظها .. كان المايكرويف قد صمت

nature--------------wallpaper-10345441

فوق الغُيوم ٤ |رواية|

: يبدو ان اسمها يزعجك .. ؟؟ : لا ..! : بلا ! : لا بل سؤالك يزعجني : حسنا .. لكنني واثقة ان خلف الاسم سرا ! : مبروك : ضايقت ؟! : لا : يبدو انك متضايقة : ناديا .. يكفي : جنى يا حبيبتي انا لا اريدك