هل الإسهال من علامات الحمل

هل الإسهال من علامات الحمل | ما هي أهم أسبابه وهل يستدعي القلق؟


تتعدد أعراض الحمل وتختلف اختلافًا كبيرًا من امرأة لأخرى، ونواجه أسئلة كثيرة في هذا الإطار ربما من أكثرها هل الإسهال من علامات الحمل؟، لذا خصصنا هذا الموضوع للإجابة على سؤالك، ذلك أننا نعلم مدى الارتباك والانزعاج الذي تسببه لك أعراض الحمل، فقررنا دعمك ومد يد العون لك في كل ما تحتاجين إليه، لذا كوني معنا.

ماذا يقصد بأعراض الحمل؟

يقصد بها التغيرات التي تطرأ على الحامل منذ حدوث التلقيح وانغراس البويضة في جدار الرحم، وتعود التغيرات في الغالب إلى الهرمونات التي تتأثر بشكل واضح بوجود شيء غير اعتيادي في رحم المرأة (وهو الجنين)، بما في ذلك الجهاز الهضمي، لذلك نجد الكثيرات يعانين من القيء والغثيان وكذلك الإمساك أو حتى الإسهال.

هل الإسهال من علامات الحمل؟

للإجابة على هذا السؤال، علينا القول أنه على الرغم من أن المعدة من أكثر الأجهزة التي تتأثر بوجود الحمل، إلا أن الميل إلى النعاس والشعور الدائم بالخمول أو المعاناة من الصداع وتحسس الثديين هم أكثر أعراض الحمل المعروفة والشائعة بين النساء، لكن في بعض الأحيان الضيقة أو القليلة للغاية، قد يعتبر الإسهال علامة واضحة على الحمل، وذلك تبعًا لبعض العوامل، ووفقًا للطبيعة الجسدية لكل امرأة.

أسباب مباشرة لإصابتك بالإسهال خلال حملك

توجد عديد من الأسباب وراء إصابتك أو معاناتك من الإسهال أثناء الحمل، لاسيما في الفترة الأولى منه، ومن أشهر هذه الأسباب ما يأتي:

التغيرات الهرمونية في جسم الحامل

تعتبر التغيرات الهرمونية هي المحرك الرئيسي لشتى التغيرات التي تظهر على الحامل، فمن الممكن أن يؤدي الارتفاع المفاجئ في هرمون الاكسيتوسين إلى زيادة حركة الأمعاء، ومن ثم الإصابة بالإسهال البسيط أو حتى الحاد.

النظام الغذائي المتبع

بطبيعة الحال، وفي حال تخطيط المرأة للحمل، فإنها في الغالب تحرص على اتباع نظام غذائي ذا نمط محدد، فقد تزيد من بعض الأنواع أو العناصر وتحد من أخرى، مما يؤدي بدوره إلى بعض الاضطرابات غير المعهودة في الجسم، ومن ثم الإصابة بالإسهال.

الفيتامينات

تلجأ كثير من الحوامل إلى تناول بعض أنواع الفيتامينات التي تساعدهن على حدوث الحمل في أسرع وقت وبطريقة آمنة، ومن المعروف أن هذه الفيتامينات تحتوي على العديد من المركبات التي قد لا تتوافق مع الطبيعة الجسدية للكثيرات، وبالتالي قد تسفر عن إسهال لفترات قد تطول أو تقصر.

التحسس من الأطعمة

قد تجدين من الغريب أنك قد تصابين بالإسهال في فترة الحمل بسبب التحسس من بعض الأطعمة المفضلة لديك، والتي لم تتحسسي منها من قبل، لذلك عليك تقبل هذا الأمر بصدر رحب وعدم القلق أو الانزعاج، إذ أنه من الأمور المعتادة للغاية والمشهورة بين الحوامل، خاصة في الفترة الأولى من الحمل.

هل الإسهال في بداية الحمل أمر يستدعي القلق؟

هل الإسهال في بداية الحمل أمر يستدعي القلق؟

في معظم الأحيان لا يستدعي الإسهال في بداية الحمل القلق، ولا يعتبر عرض خطير، فهو أمر بسيط يزول في الغالب من تلقاء نفسه في غضون بضعة أيام، اللهم إلا إذا رافقه بعض الأعراض المزعجة الأخرى كحرقة شديدة أو جفاف واضح، أو كان الإسهال شديد للغاية واستمر لعدة أيام، ففي هذه الحالة يتعين على الحامل ضرورة الذهاب إلى الطبيب لتقييم الحالة، واتخاذ الإجراءات المناسبة.

بذلك نكون قد أجبنا على سؤال هل الإسهال من علامات الحمل؟، وذكرنا أقوى الأسباب التي قد تجعلك تصابين به في بداية حملك، وفي كل الأحوال، عليك استشارة طبيبك إذا طرأ عليك أمر يستدعي القلق، أو أصابك بالحيرة، دمتِ بخير حال، ورزقت طفل معافى من كل سوء.